فجر  03:25  |  شروق  04:47  |  ظهر  13:11  |  عصر  17:29  |  مغرب  21:25  |  عشاء  22:43

وثيقة كامبل، فشلت، ما هو البديل؟

كتب بواسطة: فيصل الزامل on .

انعقد مؤتمر " كامبل بنرمان"  في لندن عام 1905 واستمرت جلساته حتى 1907، بدعوة سرية من حزب المحافظين البريطانيين بهدف إيجاد آلية تحافظ على تفوق ومكاسب الدول الاستعمارية إلى أطول أمد ممكن. وقدم فكرة المشروع لحزب الأحرار البريطاني الحاكم في ذلك الوقت، وضم الدول الاستعمارية وهي:- بريطانيا، فرنسا، هولندا، بلجيكا، اسبانيا، إيطاليا. و خرج المؤتمر بوثيقة سرية سموها "وثيقة كامبل" نسبة إلى رئيس الوزراء البريطاني آنذاك هنري كامبل بانرمان.

وقفات مع الشيخ الراحل (أحمد أبو لبن) رحمه الله تعالى

كتب بواسطة: محمد هرار on .

بداية فبراير من كلّ عام، نقف نحن أبناء الجالية المسلمة في الدّانمارك، تلامذة وطلاب علم ومحبين، مراجعين سيرة الشيخ المربي الرّاحل أحمد سامي أبي لبن، إمام وخطيب مسجد الوقف الاسكندنافي للخدمات الأساسية في العاصمة كوبنهاغن الذي وافته المنيّة، في مثل هذا اليوم من عام  2007، إثر ظروف جدّ غامضة قد شابها كثير من الشكوك والريبة. 

اللحوم (الحلال) المخلوطة بلحم الخنزير: هذا رأينا...

كتب بواسطة: حسن النفاع، الأمين العام للوقف الإسكندنافي on .

سادت أوساط الجالية المسلمة بالدنمرك حالة من الدهشة والسخط والإستنكار بعد أن كشفت هيئة المراقبة الصحية عن وجود كميات من لحم الخنزير في لحم الشورما الذي يباع للمحلات على أنه (لحم حلال). الحقيقة أنه لو لم يعترف صاحب الشركة المتورطة ولو لم يُنشر التقرير الصادم على الصفحة الرسمية لهيئة المراقبة وعلى صفحات الجرائد، لقلنا إن الأمر لايعدوا أن يكون حملة إعلامية ضد شركة يمتلكها ويديرها مسلمون.

النموذج الاسكندنافي: الشيخ المربي أحمد أبولبن

كتب بواسطة: د. عبدالمحسن الجارالله الخرافي on .

أتحدث اليوم عن شخص غير عادي، له إسهامات كبرى لا في مجال الوقف الإسلامي وحده، بل في الدعوة الإسلامية في البلاد الاسكندنافية في عز أزمة الرسوم الكاريكاتيرية في الدفاع عن نبي الإسلام- صلى الله عليه وسلم- وهو الشيخ المربي الفاضل أحمد سامي أبو لبن، رحمه الله، وقد كانت له انطلاقة مباركة من دولة الكويت إلى الدعوة في البلاد الاسكندنافية.

نرسم ما نشاء... ولاتقولوا إلا ما نشاء

كتب بواسطة: حسن النفاع on .

غريب أمر هؤلاء الساسة لسانهم يلهج بكلمات الديموقراطية وحرية التعبير وحق الآخر في طرح وجهة نظره وإن خالفت ما يعتقدون، لكن إذا تعلق الأمر بشيء يخص الإسلام و المسلمين هنا لا حرية تعبير ولا انفتاح على الرأي الأخر، بل الوعد والوعيد والثبور ولا صوت يعلو فوق صوت القانون ويصبح أعداء الأمس إخوة متحابين. 

We use cookies on our website. Some of them are essential for the operation of the site, while others help us to improve this site and the user experience (tracking cookies). You can decide for yourself whether you want to allow cookies or not. Please note that if you reject them, you may not be able to use all the functionalities of the site.