فجر  03:25  |  شروق  04:47  |  ظهر  13:11  |  عصر  17:29  |  مغرب  21:25  |  عشاء  22:43

السلسلة الرمضانية – الثمرة الخامسة: طهارة تنقي القلب وترقي الإيمان

كتب بواسطة: الشيخ عوينات محي الدين، المستشار الشرعي للوقف on .

 

الإسلام دين الطهارة بكل معانيها الظاهرة والباطنة، ومنذ فجر الدعوة نزل على قلب النبي الأمين صلى الله عليه وسلم قوله تعالى : { يا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُقُمْ فَأَنذِرْ وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ } وقال سبحانه{ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} 222 كما ربط صلى الله عليه وسلم بين الإيمان وبين الطهارة كما في حديث أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( الطهور شطر الطهور شطر الإيمان) أخرجه الإمام مسلم، وفوق كل ذلك فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الله جميل يحب الجمال. والجمال اسم جامع لكل ما هو حسن طيب في مظهره ومخبره.

السلسلة الرمضانية - الثمرة الرابعة: أخوة تزيد الإيمان وتسكن الجنان

كتب بواسطة: الشيخ عوينات محي الدين، المستشار الشرعي للوقف on .

رمضان شهر تتجسد فيه روابط الأخوة الإيمانية في أبهى حلة، حيث تربط عبادات وشعائر هذا الشهر بين هذا المؤمنين برباط رباني يفوق في قوته كل رابطة بشرية، فالجميع يشتركون في حالة حيث واحدة، عبادتهم واحدة، وقلوبهم متقارِبة، ومساجدهم تجمع أبدانهم فتصفو قلوبهم، واللقاءات المتتالية بينهم في صلاة الجماعات، وقيام الليل، ومجالس الذِّكر، والاعتكاف جماعة، والاجتماع على الإفطار، والعيد جماعة والصوم جماعة، وغير ذلك كلها أمور تُقرِّب بين المسلمين، فتتجلى حينئذ الأخوة، وتتحلَّى بأحلى صورِها وأجمل زينتِها، ويصبح الإحساس بالآخر جزءًا من الصيام؛ فالجوع يُذكِّر، والأكل يُذكِّر، والمسجد يُذكِّر، والصلاة تُذكِّر ليتيقِّن القلب هذه هي الحقيقة حيث لا مُقام للفردية عند الصائم الحقيقي.

السلسلة الرمضانية - الثمرة الثالثة: مجاهدة تورث الهداية والتوفيق

كتب بواسطة: الشيخ عوينات محي الدين، المستشار الشرعي للوقف on .

الصيام في حقيقته نوع مجاهدة وترويض للنفس التي تأبى الالتزام، وترفض التكاليف، وتهوى الراحة والدعة والإخلاد إلى الشهوات، ومن أهم صفات هذه النفس الجهل والشح والظلم, فهي تميل إلى الشر, وتفر من الخير، ولا تحب المشقة، ولذلك فهي تكره أي تكليف. والمعركة بين العبد ونفسه هي أكبر وأهم معركة في هذا الوجود، وعلى ضوء نتيجتها يتحدد مصير الإنسان في الدنيا والآخرة أن يكون من المفلحين أو يكون الخاسرين.

السلسلة الرمضانية - الثمرة الثانية: صبر تهون به أثقال الدنيا والدين

كتب بواسطة: الشيخ عوينات محي الدين، المستشار الشرعي للوقف on .

من مكتسبات الصيام وثمراته الطيبة الصبر، وقد وردت للصبر معاني عدة لدى علماء التربية والسلوك: منها أن الصبر هو ثبات باعث الدين الذي في مقابله باعث الشهوة، ومنها أن الصبر هو ثبات جند في مقابلة جند آخر قام القتال بينهما لتضاد مقتضياتهما ومطالبهما، ومنها أن الصبر هو العمل بمقتضى اليقين.

السلسلة الرمضانية - الثمرة الأولى: تقوى تنقيك وترقيك

كتب بواسطة: الشيخ عوينات محي الدين، المستشار الشرعي للوقف on .

كلمة يسيرة في مبناها، ثقيلة في معناها، تلفظها الألسن كثيراً، ويعمل الناس بها قليلاً، من اتصف بها كانت له سعادة وفرقاناً ونصراً وعزاً في حياتيه الدنيوية، وكانت له فوزاً وفلاحاً وجنة ونعيماً في حياته الأخروية. وقد منحنا الله تعالى ومن علينا بصيام شهر رمضان لننال هذه الثمرة الطيبة، فقد ختمت أيه فرضية الصيام بالتصريح بذكر ثمرته الطيبة وهي التقوى، قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} البقرة : 183

We use cookies on our website. Some of them are essential for the operation of the site, while others help us to improve this site and the user experience (tracking cookies). You can decide for yourself whether you want to allow cookies or not. Please note that if you reject them, you may not be able to use all the functionalities of the site.